Feeds:
Posts
Comments

Well, till now Archery in Kuwait is the exclusive domain of the Kuwaitis.

But, we are working with a private club, Mayadeen, to start archery for one and all.

Yes, that is for expats and Kuwaits and all visitors.

We hope to get the necessary permissions from the government authorities soon. It is being delayed, but we are persistent, till we get it.

And hopefully, we can have the sessions starting from Nov. Inshallah.

All the best to the archery enthusiasts in Kuwait.

if you can help in anyway, you are welcome to lend a helping hand.

Cheers

Rashmi Gandhi

Register here – http://tinyurl.com/Q8Archery

Advertisements

Dear All,

I have been trying my best to get a breakthrough to start coaching archery to the general interested public and school students, but have reached a dead end.

The Kuwait Govt authorities have but archery equipments on par with the Ammunition category (rather than sports) and that makes anybody trying to get this items legally into Kuwait, a culprit. So many are schools and individuals are hesitant to go for it.

So anybody interested in promoting archery and having good contacts with the authorities, who can assist me in starting coaching for all expats and Kuwaiti, will be of great help.

Thanks,

Rashmi Gandhi

M 66013056

Verify

google-site-verification: google7021de1080b83c17.html

Archery at its best

I was called to the Kuwait Shooting Federation a few days back and they told me that they we have an archery camp in December. There will also be a advertisement in the newspapers about the same.

So all archery enthusiasts keep visiting this blog for news about archery in Kuwait.

rashmi-ghandi-archer (click on the link for a PDF file)

rashmi-gandhi-archer-arabic (click on this link for PDF file)

راشمي راجيش غاندي – رام

تعتبر الArchery is an unusual sport, usually seen in the movies, and history books rather than at the local sports club, but Rashmi and Rajesh Ghandi are crazy about it.رمايه هي أحد أكثر الرياضات الفريدة من نوعها في العالم،  فلطالما شاهدنا ممارستها في أفلام السينما أوألعاب الفيديو، وقرآنا عنها الكثير في كتب التاريخ، حيث لم تعد تمارس في الوقت الحاضر بالنوادي الرياضية المحلية. ولكن، مع راشمي راجيش غاندي الأمر مختلف إلا حد ما، فهي من هواة وعشاق هذه الرياضة الفريدة. تقول السيدة Rajesh says “Once you start this activity you will be mad about it.راجيش: “عندما تبدأ ممارسة هذه اللعبة فإنه قد يصيبك نوع من الجنون من حبها، إنها لعبةIt is a very exciting and powerful game.” As I sit in their Salmiya living room looking through Rashmi’s archery scrapbook her eyes glow with excitement as she talks about the sport.إنهابيبيش  مثيرة جدا” وما علينا إلا أن نجلس في غرفة المعيشة وأن نشاهد وهج الحماس المنطلق من عيني راشمي عشقا لهذه الرياضة “الرماية”. ظلت راشمي متربعة على عرش بطولة الهند لمدة Rashmi was a three time state champion in Rajasthan and a competitor at the National Games in Faridabad, Kolkata and Jamsheثلاثة سنوات في راجستان، كما انخرطت في المنافسات والالعاب الوطنية في ريداباد ، كولكاتا وجامشيبور.

She became interested in the sport at 16 after watching local archers practice.اهتمت راشمي بشكل كبير بهذا النوع من الرياضية منذ نعومة أظفارها من خلال مشاهدة الرماة المحلييون وهم يمارسونها إلى أن بلغت ربيعها السادس عشر حتى انخرطت فيها. بعدها استطاعتShe managed to convince the coach to let her try, and after landing 3 out of 5 of her arrows on the target her first time shooting; the coach took her under his wing.اسبي العمل على اقناع المدرب للسماح لها بمحاولة الرمي بالسهام فتمكنت من اصابة الهدف منذ المحاولة الأولى وكذلك لعدة مراة متتالية فكان أداؤها بمثابة اطلاق النار على الهدف، عندها أخد المدرب على عاتقه بأن يحتض أداءها وأن يضمها في صفوف الرماة المحترفين. وWithin a year she won the district championship in Dungarpur and later became state champion in Jaipur.في غضون سنة حصلت على بطولة المنطقة في دونغاربور واصبحت الأخيرة محطة رائدة فى جايبور وهي إحدى الولايات الهندية. عملت راميش جاهدة على تحقيق أحلامها فأصبحت تدرس هذه الرياضة في كلية الآداب والعلوم التابعة للمؤسسة الوطنية للطلبة كما ساهمت أيضا في افتتاح نادي الرمايه إلا جانب زوجها راجيش في ولاية مومباي.

يصف راجيش هذه الرياضة بالقول “Archery helps your concentration, your physique, it’s good for your posture, your eyesight and is an excellent breathing exercise.” Says Rajesh as he demonstrates the proper stance for holding a bow.“إن المواظبة على رياضة الرماية يساعد من الناحية الصحية على بقاء عضلات الجسم قوية وصلبة، كما أن عملية التركيز على الهدف تنشط وتقوي البصر والذهن وهي أيضا تساعد على عملية التنفس بشكل مريح” ويبن لنا مدى“You need to have a lot of energy and stamina you shoot 100 practice arrows in the morning and then another 100 arrows in the even حاجتنا الى المزيد من الطاقة الجسدية من خلال  اطلاق 100 من السهام في التمرين الصباحي ومثلهم أيضا في فترة المساء. إن هذه الرياضة الشيقة وكما يقول راجيش تنشط الذهن والبدن بشكل كبير كما أنها تعتمد اعتمادا كبيرا على عمر وجنس الإنسان الممارس لهذه اDuring a competition you shoot 144 arrows, plus your practice arrows in one day.” Archery is both a physically and mentally demanding sport, with competitions lasting 12 rounds and targets ranging in distance from 30 – 90 meters depending لرياضة.

تعبر Rashmi looks wistful as she shows me pictures of the archery club she ran with her husband in Mumbai.راشمي عن مدى حزنها لعدم احتضان وتوفر الدعم المادي والمعنوي لاستمرار هذا النوع من الرياضات الفريدة وعدم انقراضها، فتقول: ” أتذكر في ذهني صورة نادي الرمايه عندما كنت وزوجي في مومباي، ففي صباح كل يوم أحد Sunday morning classes were very popular and they attracted enthusiasts of all ages.يبييبدأ الرواد والهواة باستقطات المتحمسين من جميع الأعمار، منهم الChildren as young as 8-10 are able to learn archery, she explains “as at this age they are strong enough to draw the bow and are mature enough to respect the bow and arrow for what they are.اطفال الصغار في سن الثامنة والذين يستطيعون تعلم الرمايه في فترة قصيرة، وتصف لنا أيضا ” إن الأطفال في مثل هذا العمر يتعلمون بسرعة ودهاء وذلك ما يدعوهم إلى احترام وتقدير هذه اللعبة ومعرفة ماهية القوس والسهم والعلاقة فيما بينهما. فهم Once you string the arrow it has enough power to go through your body.It takes at least 3 months to really learn the basics, along with lots of practice and small adjustments; this is a long term game.”يستغرقون من الوقت ما لا يقل عن الثلاثة أشهر لمعرفة هذه الحقيقة وتعلم الأسس والمبادئ والكثير من الممارسات التقنية، إنها لعبة طويلة الأمد”.

بدأت راشمي وSince coming to Kuwait a year ago Rashmi has hoped to start teaching archery again, and has had interest from resorts and schools around Kuwait.منذ وصولها الى دولة الكويت قبل عام برسم خطتها بأن تبدأ بتعليم فن وأساليب الرمايه للهواة والمحترفين، فانصب اهتمامها على المنتجعات السياحية والمدارس في جميع انحاء الكويت. However, she has encountered difficulties in importing the bows and arrows necessary for training as they are classified as weapons.غير أنها واجهت صعوبات في عملية استيراد الأقواس والسهام اللازمة لعملية التدريب، فهذا النوع من المعدات الرياضية يعتبر من أحد أنواع الأسلحة الخفيفة. She is hopeful that regulations will change in the future and she will be able to start teaching again. وهي تأمل بأن يكون هناك نوع من الشروط الجمركية التي تسمح في المستقبل باستيراد تلك المعدات، وإلا فإنها لن تتمكن من البدء في تعليم هذه الرياضة مرة اخرى.